أخبار ذات صلة
بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

أخبار ذات صلةبهذه الروح انطلقت ندوة الحياة الجماعية لمبتدئي الرهبانيات في مصر، والتي قدمها الأب نادر ميشيل اليسوعي، حيث تناول الأب نادر أهمية تنبيه أنفسنا باستمرار بأننا كلنا أبناء للآب في الروح، وأنه لا يمكن أن نحقق الحياة الجماعية من دون الاعتراف بإنسانيتنا وعيشها...

قراءة المزيد
اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اجتمع الآباء اليسوعيون في مصر يومي الخميس والجمعة الموافق 7 و 8 مارس بمدرسة العائلة المقدسة بالقاهرة، لإحياء اللقاء القطريّ السنويّ تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي”. وخلال هذين اليومين كان هناك فرصة للصلاة والاحتفال بالقداس الإلهيّ ولقاءات محبة لتبادل الأخبار وأيضًا كان هناك وقت لمناقشة ثلاثة مواضيع هامّة.

قراءة المزيد
خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

اجتمعت جماعة القدّيس يوسف يوم السبت 16 آذار/ مارس 2024 لخلوتها في دير سيّدة الجمهور. ابتدأنا بصلاة الصباح مع نشيد للمسيح السيّد والخادم المتواضع والأمين، تبعه تلاوة المزمور 85، وثمّ قراءة من رسالة القدّيس بولس الأولى إلى تسالونيقي (1: 26 – 31)؛ وختمنا الصلاة مع طلبة “الأكتينيا” التي تُتلى بعد العظة في القدّاس البيزنطي.

قراءة المزيد

خبرتي الرّسوليّة مع مركز الشّبيبة الكاثوليكيّة (CJC)، دائمًا أشعر بقلبي ينفطر وجعًا لآلام الناس وأجوائهم. ففي كلّ مرةٍ أردتُ أنْ أشجعهم وأبثَّ الأمل في نفوسهم، من ناحية الأحوال الاقتصاديّة، ومرارة المعيشة، ومتطلباتها الكثيرة، كنتُ أرى الرّضى والشّكر على وجوههم وفي كلماتهم، ومن بين أجمل الجُمل التي أثّرت فيّ “كتر خير الله”. كانت فرصة لي أن أتعرفَ على الإله الذي يرافق المساكين، ويعيش في قلوبهم، ويساعدهم على تذوق الحياة بالرّغم من مرارتها وقساوتها، ومن هنا تذوقتُ كثيرًا مقولة القديس إغناطيوس دي لويولا “نرى الله في كلّ شيء، وكلّ شيء في الله”. وهذا كان مشجعًا ومعزِّيًا، وكان يساعدني على الخدمة بحماسٍ وشغفٍ. فهويّتي هي أنّني رفيق ليسوع؛ وأستطيع أن أقول وأجزم أيضًا أنّني من  خلالمن خلال مرافقتي لهؤلاء البسطاء أشعر بحضور يسوع، وأتمتع بكوني أكونَ رفيقًا له، وأخدمَ أخوتي الفقراء.

من جهة أخرى، لا أستطيعُ أن أقول: “أنا من قمتُ بخدمتِهم فقط”، ولكن أشعرُ أنَّهم خدموني وشجعوني كثيرًا، بالرغمِ من أنّي أتألّمُ لآلامِهم، ولكن ابتساماتُهم ومثابرتهم وطول أنْفاسهم كانت دائمًا علامة نورٍ، ترشدني إلى الصواب، وتجعلُني أشعُرُ بسلامٍ دفينٍ، بأنَّ الله يستطيعُ المكوثَ حتَّى في قلبِ المعاناةِ والظلام، فهو حاضرٌ.

فمن خبرتيّ الرّسوليّة، يزدادُ ارتباطي بإحدى الأفضليات الرّسوليّة، وهي خدمةُ الفقراء والمهمشين والعيش معهم ولأجلهم، فأرى بوضوح اليوم هذه البذرة التي زرعها الله بداخليّ، هذه الوزنة الثّمينة الّتي أعطاني إياها الخالقُ، وأتساءلُ ماذا عليّ أن أفعل كي أربح من خلالها النّفوس؟ وأتساءل ماذا عليّ أن أفعل كي أبقى أمينًا أتجاه هذه الوزنة؟ أحمل هذه الأسئلة في قلبي وأكمل المسيرة، معتمدًا على يسوع رفيقي الذي يكوّنني ويعلّمني خلال رحلتي في الرهبنة وفي كل ما أعيشه.

الدارس رامي منير اليسوعيّ

 

أخبار ذات صلة

بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

أخبار ذات صلةبهذه الروح انطلقت ندوة الحياة الجماعية لمبتدئي الرهبانيات في مصر، والتي قدمها الأب نادر ميشيل اليسوعي، حيث تناول الأب نادر أهمية تنبيه أنفسنا باستمرار بأننا كلنا أبناء للآب في الروح، وأنه لا يمكن أن نحقق الحياة الجماعية من دون الاعتراف بإنسانيتنا وعيشها...

قراءة المزيد
اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اجتمع الآباء اليسوعيون في مصر يومي الخميس والجمعة الموافق 7 و 8 مارس بمدرسة العائلة المقدسة بالقاهرة، لإحياء اللقاء القطريّ السنويّ تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي”. وخلال هذين اليومين كان هناك فرصة للصلاة والاحتفال بالقداس الإلهيّ ولقاءات محبة لتبادل الأخبار وأيضًا كان هناك وقت لمناقشة ثلاثة مواضيع هامّة.

قراءة المزيد
خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

اجتمعت جماعة القدّيس يوسف يوم السبت 16 آذار/ مارس 2024 لخلوتها في دير سيّدة الجمهور. ابتدأنا بصلاة الصباح مع نشيد للمسيح السيّد والخادم المتواضع والأمين، تبعه تلاوة المزمور 85، وثمّ قراءة من رسالة القدّيس بولس الأولى إلى تسالونيقي (1: 26 – 31)؛ وختمنا الصلاة مع طلبة “الأكتينيا” التي تُتلى بعد العظة في القدّاس البيزنطي.

قراءة المزيد
شركاء في مغامرة لاكتشاف الحبّ

شركاء في مغامرة لاكتشاف الحبّ

أثناء دراستي الفلسفة بدأتُ أتساءل بشكلٍ أعمق عن ماهيّة الرسالة ومعناها بالنسبة لي، وأَخَذَ الجواب يتشكّل بداخلي تدريجيًّا حتّى مرحلة التدريب الرسوليّ، حيث عشتُ الرسالة واختبرتُ معناها “كحياة مشاركة”، مشاركة حياتي واختباري لله مع الآخرين من جهة، واستقبالي لمشاركات الأخرين لي واختبارهم الخاصّ للحياة من جهة أُخرى، حياة مُشاركة تُثمِر المزيد من الحياة، هي مشاركة تجلّيّات الله داخل كلّ منّا واكتشاف منابع الحبّ الموجود فينا، تلك التجلّيّات المتساوية في القيمة والقُدسيّة والمختلفة في الشكل والصياغة والتسمية، وهذا الحبّ الذي لا يمكن إعادة اكتشافه إلّا من خلال مغامرة نخوضها معًا كشركاء.

قراءة المزيد
خبرة دانيال عطالله الرسوليّة

خبرة دانيال عطالله الرسوليّة

حين شاركتُ الصيف الماضي في نهاية اليوم الأوّل من مخيّم العمل الرعوي الجامعي، كنّا نتحدّث عن موضوع الصلاة. وقتئذٍ، شبّهتُ الوقتَ الذي يقضيه الشخص في الصلاة، بالوقت الذي يقضيه صيّاد السمك أمام البحر. أمّا الآن، وأنا أفكّر في خبرتي الرسوليّة التي أقوم بها كدارس يسوعي، إلى جانب دراسة الفلسفة والحضارة العربيّة، فإنّ الصورة نفسها تعود إليّ.

قراءة المزيد
Share This