أخبار ذات صلة
بفرحٍ وقلوبٍ مضطرمة – الذكرى السنويّة العاشرة لاستشهاد الأب فرانس ڤان دِر لوخت اليسوعيّ

بفرحٍ وقلوبٍ مضطرمة – الذكرى السنويّة العاشرة لاستشهاد الأب فرانس ڤان دِر لوخت اليسوعيّ

في حمص، في المدينة الّتي لم يخذلها ولن يتركها الأب فرانس، اجتمع لفيف من المؤمنين بحضور ممثّلي الكنيسة المحلّيّة بأطيافها كافّة، حبًّا ورغبة في الاحتفال وشكر الله على شهادة هذا الكاهن الهولّنديّ الّذي قدّم لأبناء سوريا الكثير حتّى الموت.

قراءة المزيد
Jesuits in Mesopotamia

Jesuits in Mesopotamia

Fifty-five years after the expulsion of the Jesuits of Al Hikma University from Iraq in 1969—the Jesuits of Baghdad College had already been expelled in 1968—the Jesuits have bought a house in Baghdad.

قراءة المزيد

Le premier mot qui me vient de ma petite expérience en Iraq est celui de fraternité. L’accueil des salariés de JRS, comme les échanges avec des « bénéficiaires » ou des personnes qui vivent ici, m’ont rappelé de manière heureuse comment il ne m’était pas possible de vivre seul, qui le pourrait d’ailleurs ?

Mais cette fraternité est fragile. Elle fait face à la précarité de notre environnement qui rend précaire toutes relations. Le contexte irakien est affecté car toutes les communautés sont touchées par la division, la corruption des modes de pensées et de faire, et donc de la suspicion.

Dés lors au sein de JRS, un travail considérable est nécessaire pour faire connaitre et rendre opérant, la gratitude, la bienveillance, la communion, chères à St Ignace et aux exercices spirituels. Bien sûr, il n’est pas question d’aller à marche forcée. Il s’agit davantage de mettre en évidence l’esprit de bâtisseur de paix qui habite certain, ou de l’instiller… il est possible de progresser dans une culture du décentrement et d’humilité, de confiance et de vérité. Cela prendra des années bien sûr, mais il me semble que c’est la seule porte de sortie et elle est étroite.

Car en attendant il faut lutter contre les rumeurs, la parole – qui cherche un intermédiaire pour être portée, la confiance éphémère, la colère toujours proche… Il en va des fondements d’une fraternité solide, cela va bien au-delà  de JRS, mais implique aussi l’église que nous voulons, la société à construire… Autant de chantiers où Dieu est indispensable et la résurrection espérance.

P. Antoine Paumard, S.J.

الأب أنطوان بومار اليسوعيّ هو مدير الهيئة اليسوعيّة لخدمة اللاجئين JRS في منذ أيلول /  سبتمبر ٢٠٢٢. ويدير فريق العمل المكوّن من ١٥٠ موظّفًا يقدّم الدعم النفسيّ، والتعليميّ، والمادّيّ للمسيحيّين واليزيديّين في قراقوش.

“كلّنا إخوة وأخوات” هو عنوان رسالة البابا فرنسيس “كلّنا أخوة”. بشكلٍ ملموس، كيف تعيش الهيئة اليسوعيّة لخدمة اللاجئين JRS اليوم هذه الدعوة في العراق؟

نحن نختبر هنا أمرًا مدهشًا. نحن لا نسأل الأشخاص الّذين يرافقوننا عن ديانتهم: فنحن نتعامل معهم، قبل كلّ شيءٍ، كإخوة. في مدارسنا، يوجد ألوان مختلفة من المسيحيّين، والمسلمين، واليزيديّين. لأنّ الأطفال والشبيبة الّذين يأتون إلينا ليسوا من الأحياء أو المدن نفسها. وهذا هو المكان الّذي يتعرّفون فيه إلى بعضهم. نحن نقترح عليهم أن يعيشوا معًا شكلًا من أشكال الأخوّة: تعلّم السباحة في أحد المسابح، المشاركة في ورشةٍ مسرحيّة، التعبير عن أنفسهم عن طريق الرقص… عن طريق العيش معًا، ننقاد إلى اكتشاف روعة الآخر. في آذار / مارس ٢٠٢١ في أثناء زيارته إلى العراق، قال البابا فرنسيس: “الجمال ليس أحاديّ اللون، ولكنّه يشعّ من خلال التنوّع والاختلافات”. فمن الجيّد أن نشعر كأنّنا إخوة وأخوات أحدنا للآخر.

بعد بضعة أشهرٍ في العراق، في إطار الحرب أو ما بعد الحرب، برفقة مسلمين ومسيحيّين، ما الذي تعلّمته أو أعدت تعلّمه عن الأخوّة؟

إنّه أمرٌ ساذج بعض الشيء، ولكن في مكاتبنا، نحن عشرات الموظّفين من جميع الأطياف: رجال، نساء، مسلمون سُنّة وشيعة، مسيحيّون كلدان وسريان… إنّ القواسم المشتركة فيما بيننا هي الأخوّة المجروحة. كان على الجميع الفرار بين لحظةٍ وأخرى. ونحن ندعم أولئك الّذين يعانون. وهذا ما أتعلّمه: يمكن الأخوّة دائمًا أن تُولَد من جديد. إنّ مسلّمات هؤلاء الأشخاص هي حقًّا: “لنستمرّ في منح فرصةِ لهذه الأخوّة”، هذا هو الأفق الوحيد لحياةٍ صالحة للعيش. قبل مجيئي إلى هنا، لم أربط مطلقًا الأخوّة بالقيامة. هنا، نحن نحيا مجدّدًا بفضل الأخوّة.

مقتطفات من مقابلة أجرتها مجلّة Mains nues التي تنشرتها حمعيّة Aux captifs la liberation.

 

أخبار ذات صلة

بفرحٍ وقلوبٍ مضطرمة – الذكرى السنويّة العاشرة لاستشهاد الأب فرانس ڤان دِر لوخت اليسوعيّ

بفرحٍ وقلوبٍ مضطرمة – الذكرى السنويّة العاشرة لاستشهاد الأب فرانس ڤان دِر لوخت اليسوعيّ

في حمص، في المدينة الّتي لم يخذلها ولن يتركها الأب فرانس، اجتمع لفيف من المؤمنين بحضور ممثّلي الكنيسة المحلّيّة بأطيافها كافّة، حبًّا ورغبة في الاحتفال وشكر الله على شهادة هذا الكاهن الهولّنديّ الّذي قدّم لأبناء سوريا الكثير حتّى الموت.

قراءة المزيد
Jesuits in Mesopotamia

Jesuits in Mesopotamia

Fifty-five years after the expulsion of the Jesuits of Al Hikma University from Iraq in 1969—the Jesuits of Baghdad College had already been expelled in 1968—the Jesuits have bought a house in Baghdad.

قراءة المزيد
بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

بوجود اختلافاتنا نحقق الحياة الجماعية – ندوة للابتداء المشترك

أخبار ذات صلةبهذه الروح انطلقت ندوة الحياة الجماعية لمبتدئي الرهبانيات في مصر، والتي قدمها الأب نادر ميشيل اليسوعي، حيث تناول الأب نادر أهمية تنبيه أنفسنا باستمرار بأننا كلنا أبناء للآب في الروح، وأنه لا يمكن أن نحقق الحياة الجماعية من دون الاعتراف بإنسانيتنا وعيشها...

قراءة المزيد
اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اليوم القطريّ لليسوعيّين في مصر ٢٠٢٤

اجتمع الآباء اليسوعيون في مصر يومي الخميس والجمعة الموافق 7 و 8 مارس بمدرسة العائلة المقدسة بالقاهرة، لإحياء اللقاء القطريّ السنويّ تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي”. وخلال هذين اليومين كان هناك فرصة للصلاة والاحتفال بالقداس الإلهيّ ولقاءات محبة لتبادل الأخبار وأيضًا كان هناك وقت لمناقشة ثلاثة مواضيع هامّة.

قراءة المزيد
خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

خلوة جماعة القدّيس يوسف – بيروت

اجتمعت جماعة القدّيس يوسف يوم السبت 16 آذار/ مارس 2024 لخلوتها في دير سيّدة الجمهور. ابتدأنا بصلاة الصباح مع نشيد للمسيح السيّد والخادم المتواضع والأمين، تبعه تلاوة المزمور 85، وثمّ قراءة من رسالة القدّيس بولس الأولى إلى تسالونيقي (1: 26 – 31)؛ وختمنا الصلاة مع طلبة “الأكتينيا” التي تُتلى بعد العظة في القدّاس البيزنطي.

قراءة المزيد
Share This