أخبار ذات صلة
لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

أعتز بكوني من ابناء مدرسة العائلة المقدسة (المعروفة في مصر باسم “الجزويت”). ورغم أنني لا أجد الوقت الكافي للتواصل معها إلا أن بداخلي شعور عميق بالعرفان للمدرسة وللأباء اليسوعيين (ترجمة جزويت) الذين أنشأوها وأداروها وعلموا بها أجيالا متعاقبة لما يقرب من مائة وخمسين عاما .. ولهذا أسعدني تلقي دعوة لزيارتها من يومين.

قراءة المزيد
Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Au cours d’une cérémonie qui a rassemblé plus de 700 personnes à l’amphithéâtre Pierre Y. AbouKhater au Campus des sciences humaines, l’Université Saint-Joseph de Beyrouth (USJ) a annoncé le 30 avril 2024 le lancement de deux grands événements : les activités de son 150e anniversaire, marquant ainsi un siècle et demi d’excellence académique, de contributions significatives à la société et d’engagement profond envers la francophonie et la signature d’un pacte pour la création de l’USJ-Côte d’Ivoire (USJ-CI), une opportunité d’éducation supérieure de qualité dans un esprit d’excellence et d’ouverture à tous.  

قراءة المزيد

انعقد الاجتماع السنويّ المخصّص للعاملين في مجال التواصل في الأقاليم الأوروبيّة (الّتي تضمّ إليها إقليم الشرق الأدنى والمغرب العربيّ عادةً) في الفترة ما بين ٩-١٢ أيّار (مايو)، في لشبونة العاصمة البرتغاليّة، الّتي عرف ميناؤها أولى رحلات اكتشاف العالم الجديد، وكذلك طليعة الإرسالات التبشيريّة. وقد شهد هذا اللقاء نكهة خاصّة، لا لأنّه جاء بعد انقطاع دام ثلاث سنوات بسبب جائحة كورونا وعوائق السفر وحسب، بل لأنّ موضوع التواصل الإنسانيّ هو “خبزنا اليوميّ” وكان من المثمر أن نلتقي سويًّا “حضوريًّا” لنفكّر معًا في رسالتنا، ونواجه تحدّيات الثقافة الرقميّة ونسبر إمكاناتها، بكفاءة وروح الخدمة.‬‬‬‬

كان ذلك اللقاء الأوّل لي منذ اجتماع ٢٠١٣ في بولندا، وقد عرف الفريق تغييرًا شبه جذريّ في الأشخاص، وأستطيع القول إنّ الحضور العلمانيّ أصبح غالبًا اليوم، وهذه إحدى العلامات السليمة الدالة على الشراكة في رسالة الكنيسة اليوم. كما عكس هذا الاجتماع تنوّعًا أكبر في الأقاليم أو البلدان المشاركة ممّا مضى، إذ حضر ممثّلون عن فرنسا، وبلجيكا، وإنجلترا، وهولّندا، وإسبانيا، وإيطاليا، ومالطا، وألبانيا، ورومانيا، وكرواتيا، وسلوفينيا، والنمسا، وألمانيا، وليتوانيا، ولاتفيا، وسويسرا، والمجر، وبلدان الشرق الأدنى والمغرب العربيّ الّتي مثّلتُها، كذلك البرتغال البلد المستضيف، وممثّلون عن مكتب التواصل للرئاسة العامّة للرهبانيّة اليسوعيّة في روما.

ظهر شعار “الأقل هو الأكثر” في تفاصيل مشاوراتنا، فهو حاضرٌ حتّى في مجال الاتّصال، ولعلّ ثمّة حكمة إغناطيّة للعمل على هذا النحو، في التركيز على تذوّق الأمور لا الكمّ… فلسنا بعد نبحث عن كثرة المعلومات على الإنترنت، بل عن المحتوى القيّم ومشاركته، ليكون أداة للتأمّل في واقع حياتنا المتسارعة، والتماس وجود الله فيها… أي الشهادة لحضوره. إنّ هذه الرؤية المتجدّدة وحدها فقط، يمكن أن تجرؤ على أن تؤسّس على شبكة الإنترنت “كنيسة من أجل الآخر”، تتنقّل بين خوارزميّات اللغات البرمجيّة، ووسائل التواصل الاجتماعيّ، وتخترق بلطف المجتمعات المنغلقة الّتي تُصنّف أو تُصنِّف ذاتها بحسب سياسة اللون الواحد. بالطبع من دون المخاطرة بفقدان الأصالة، والهوّية، وروح الخدمة. 

بالتأكيد، لا يمكن أن ننسى البُعد التقنيّ الّذي يعرفه العالم الرقميّ اليوم، ففي هذا العالم شبه المجّانيّ، يجب أن نعرف كيف نقرأ الأرقام والإحصاءات بعمق، وكيف نلج حياة الشخص وشغفه وتساؤلاته العميقة، باحترامٍ وورعٍ. إنّ الحضور اليسوعيّ اليوم في هذا العالم الرقميّ من أجل أولئك الذين يركبون الموجات الجديدة نحو عوالم أوسع، يجب أن يستجيب بصبر وحبّ، برصانة وإبداع وكرم، لنكون مرافقين لرحلتهم نحو اكتشافات جديدة، ونساعدهم على طرح التساؤلات الأصيلة، لا الإجابات الجاهزة، وبالتالي خلق مساحات لقاء أعمق.‬‬‬‬

ضمّ المؤتمر بالإضافة إلى أوقات الصلاة والمحادثات، ثلاث جلسات معمّقة، جاءت كالتالي: “تحدّيات الثقافة الرقميّة” للأب أنطونيو سبادارو اليسوعيّ، أحد مستشاري البابا فرنسيس لأمور التواصل، الّذي أكّد أنّ الإنترنت ليس عالمًا افتراضيًّا، ولكنّه بيئة وحيّز لخبرات حقيقيّة، مشيرًا إلى الأهمّيّة الروحيّة الّتي تكتنزها التكنولوجيا الرقميّة اليوم، والّتي تفرض تحدّيات/ مثل: الانتقال من الإجابة إلى التساؤل، ومن المحتوى إلى الشخص، ومن نقل المعلومة إلى المشاركة، ومن بيئات مغلقة ترشّحها محركات البحث إلى التنوّع… كلّ ذلك ضمن اختبارٍ عميق شخصيّ ومتفاعل مع الآخر.‬‬‬‬

كما تحدّث البروفيسور فرناندو إلاركو، بروفيسور في كلّيّة العلوم الإنسانيّة في الجامعة الكاثوليكيّة في لشبونة، عن “الثقافة الرقميّة كحاسّة جديدة عند الشبيبة”، فسلط الضوء على التوتّر القائم بين الصورة والنصّ، وتفاعلهما في الفضاء الرقميّ ضمن تأثير الوسائط الجديدة. أخيرًا، قدّمت ريتّا فيفيريو، خبيرة التسويق الرقميّ، بيانات محدّثة عن وسائل التواصل الاجتماعيّ الرئيسيّة، ونصائح عن العمل الجماعيّ النشِط في الفضاءات الراعويّة والإنسانيّة والروحيّة، وكيفيّة التركيز على المستخدمين من أجل تواصل أنسب.

وفي سياق موازٍ قدّم الأب جون دارديس اليسوعيّ، مدير مكتب التواصل في الرئاسة العامّة، مشروع شبكة عالميّة مخصّصة للشبيبة، تعمل كأداة في خدمة إحدى الأولويّات الرسوليّة العامّة الّتي صاغها الأب أرتورو سوسا اليسوعيّ، والّتي تدعو إلى السير جنبًا إلى جنب مع الشبيبة، حتّى في هذا الفضاء الرقميّ المزدحم. كما تمّ تخصيص مساحة أيضًا لاكتشاف أحد أبعاد رسالة اليسوعيّين في البرتغال، ومنها مركز بروتيريا الثقافيّ، الّذي يعزّز ثقافة اللقاء والتواصل ضمن معارض وندوات وورش عمل بأبوابه المفتوحة للجميع في قلب العاصمة لشبونة. كذلك، تمّ تخصيص اليوم الختاميّ للقاء مع فريق ماجيس ٢٠٢٣، وهو الاجتماع العالميّ لشبيبة العائلة الإغناطيّة الذين تتراوح أعمارهم بين ١٨-٣٠ عامًا، والمقرر عقده في ٢٢-٣١ من شهر تمّوز (يوليو) في لشبونة العام ٢٠٢٣، في الفترة التي ستسبق أيّام الشبيبة العالميّة مع البابا فرنسيس في فاطيما – البرتغال.‬‬‬‬

 

بقلم طوني حمصي اليسوعيّ

أخبار ذات صلة
لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

أعتز بكوني من ابناء مدرسة العائلة المقدسة (المعروفة في مصر باسم “الجزويت”). ورغم أنني لا أجد الوقت الكافي للتواصل معها إلا أن بداخلي شعور عميق بالعرفان للمدرسة وللأباء اليسوعيين (ترجمة جزويت) الذين أنشأوها وأداروها وعلموا بها أجيالا متعاقبة لما يقرب من مائة وخمسين عاما .. ولهذا أسعدني تلقي دعوة لزيارتها من يومين.

قراءة المزيد
Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Au cours d’une cérémonie qui a rassemblé plus de 700 personnes à l’amphithéâtre Pierre Y. AbouKhater au Campus des sciences humaines, l’Université Saint-Joseph de Beyrouth (USJ) a annoncé le 30 avril 2024 le lancement de deux grands événements : les activités de son 150e anniversaire, marquant ainsi un siècle et demi d’excellence académique, de contributions significatives à la société et d’engagement profond envers la francophonie et la signature d’un pacte pour la création de l’USJ-Côte d’Ivoire (USJ-CI), une opportunité d’éducation supérieure de qualité dans un esprit d’excellence et d’ouverture à tous.  

قراءة المزيد
Nouvelle collection « Al-fikr al-arabî al-masîhî » : Une exploration enrichie de l’héritage culturel chrétien dans le monde arabe

Nouvelle collection « Al-fikr al-arabî al-masîhî » : Une exploration enrichie de l’héritage culturel chrétien dans le monde arabe

Nous sommes ravis d’annoncer le lancement de la nouvelle collection « Al-fikr al-ʿarabī al-masīḥī » par le CEDRAC. Cette collection représente une révision et une extension de la série bien établie « Mawsū‘at al-ma‘rifah al-masīḥiyyah : Al-fikr al-ʿarabī al-masīḥī » de Dar al-Machreq (DeM). Le CEDRAC, en collaboration avec DeM, a décidé d’effectuer une refonte éditoriale (changement de format et de couverture) et de repositionner la collection afin qu’elle devienne le foyer des brèves études dans notre domaine au CEDRAC pour un public savant.

قراءة المزيد
كرماس مدرسة العائلة المقدّسة

كرماس مدرسة العائلة المقدّسة

 كان الحفل في ساحة مدرسة العائلة المقدسة بمصر الجديدة (PCH)، وتضمن العديد من الألعاب المميزة والعروض الموسيقيّة والغنائية، وشارك بعض من الطلاب في تنظيم الألعاب، والبعض الآخر في تنظيم العروض الفنيّة من خلال تقديم مواهبهم أمام الجميع. وساهم المدرسين في تحفيز الطلبة والحاضرين على الاستمتاع بكل ما يُقدم بالكرماس من أنشطة وألعاب وعروض فنيّة.

قراءة المزيد
Share This