أخبار ذات صلة
لا يمكننا أن نصمت! – بيان عن الوضع في الأراضي المقدّسة

لا يمكننا أن نصمت! – بيان عن الوضع في الأراضي المقدّسة

ما يقرب من ستة أشهر من الحرب في غزة، ولم تصمت المدافع. نحن أعضاء الرهبانية اليسوعيّة (اليسوعيّون)، مثل العديد من الكاثوليك والمسيحيين والرجال والنساء من جميع الأديان، وغير المؤمنين، نرفض الصمت. لا تزال أصواتنا ترتفع في الصلاة والرثاء والاحتجاج على الموت والدمار الذي لا يزال مستمرًا.

قراءة المزيد
La Semaine jésuite 2024

La Semaine jésuite 2024

La Semaine jésuite, lancée en 2018 par l’aumônerie de l’USJ, vise à présenter et faire connaître aux étudiants et au corps administratif et enseignant de l’université la Compagnie de Jésus. Cette semaine leur permet par conséquent de découvrir la diversité de la mission de la Compagnie, de l’importance de l’engagement citoyen dans la construction d’une identité civique et communautaire et de se rendre compte que notre appartenance au Christ passe aussi et peut-être surtout par notre engagement auprès de nos frères.

قراءة المزيد
نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة

نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة

يقوم نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة، بتنظيم عدة لقاءات إقليمية للأعضاء من مختلف الأعمار وأيضًا للرواد. تهدف لقاءات الأفرع المختلفة -من سن ابتدائي لثانوي- لمساعدة الأعضاء على الانفتاح على المشتركين من المدارس المختلفة وإدراك أنهم جزء من جماعة أكبر، تسعى لأن تعيش نفس المبادىء المسيحية.

قراءة المزيد

كرّمت وزارة التضامن الاجتماعيّ جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة لدورها السينمائيّ في تنمية الوعي الوطنيّ، حيث سلّمت الدكتورة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الاجتماعيّ درع الوزارة إلى الأب جوزيف إسكندر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والمدير التنفيذيّ الكاتب سامح سامي، في حفلٍ حضره مجموعة كبيرة من كبار المثّقفين والسينمائيّين ورجال المجتمع المدنيّ، منهم المخرج الكبير خيري بشارة والكاتب الكبير عاطف بشاي والناقدة القديرة ماجدة موريس والأكاديميّة ثناء هاشم.

وكان الأب جوزيف إسكندر اليسوعي قد تسلّم قيادة الجمعية بعد الرحيل المفاجئ للأب المؤسس والمُلهم وليم سيدهم اليسوعي في مايو 2023.

يقول الأب جوزيف “لقد كان من الصعب جدًا أن أحلّ محلّ أبونا وليم أو كما أطلق عليه أصدقاؤه ب”أبو الأحلام”، فقد كانت حياته مليئة بالأحلام التي يرغب في تحقيقها مع شركاء الرسالة”.

يضيف: “لقد رحل أبونا وليم تاركًا وراءه الكثير من الأحلام التي لم تحقق بعد، فأخذناها على عاتقنا وكأنّها خارطة طريق لنا كي نكمل ما بدأه مع الفنانين والمثقفين والمبدعين. لقد ترك لنا جمعيّة تحتفل بمرور 25 عامًا من الإبداع في عالم الفن والثقافة المستقلين. رحل وهو يحلم بإعادة بناء مسرح ستوديو ناصبيان الذي التهمه الحريق في أكتوبر 2021 كي يعود منارة للفن الحرّ والمستقل. وهنا نحن اليوم نعده بإكمال المسيرة من بعده متّكلين على روح الربّ ودعم الرهبانيّة اليسوعيّة وكلّ الشركاء ذوي الإرادة الصالحة”.

تنطلق الجمعيّة من دور ثقافة الصورة في تنمية الإنسان على مختلف الأصعدة، وتربط بين الإبداع وإظهار الطاقات الكامنة في الإنسان المصري. وقد تم إشهارها في وزارة الشؤون الاجتماعية (التضامن الاجتماعيّ) برقم 4499، عام 1998. وفي عام 2008؛ برزت الجمعية في تقرير التنمية البشريّة الصادر من الأمم المتحدة على أنها إحدى الجمعيّات الأفضل ممارسة لأنشطتها المجتمعيّة.

ترجع فكرة تأسيس الجمعيّة إلى عام 1995؛ حيث عُقد أوّل اجتماع بدعوة من الرئيس الإقليميّ للرهبانيّة اليسوعية- في ذلك الوقت- الأب بولس سركيس بممثلين من مصر ولبنان وسورية في بيروت، الذي أعرب الرئيس الإقليميّ عن رغبته في دخول اليسوعيون معترك لغة الصورة عن طريق إنتاج أفلام هادفة لتكوين الشباب والشابات، ويكون للرهبانيّة دورًا رائدًا في هذا المجال؛ على غرار دورها المهم الذي لعبته بإنشائها المطبعة الكاثوليكيّة ودار نشرها (المشرق) في نشر الثقافة العربيّة بزواياها المختلفة.

تأسست الجمعية عام 1998؛ بعد ثلاث سنوات من المحاولات المستمرة، وكان الآباء اليسوعيون أصحاب المبادرة في تأسيسها؛ فقد كانوا خمسة أعضاء مؤسسين برفقة بعض المصريين المسلمين والمسيحيين المشجّعين للعمل المدنيّ لخدمة وطنهم؛ هدفهم ورسالتهم هو فتح المجال للشباب والشابات للتعبير عن أنفسهم عن طريق مختلف الفنون من سينما ومسرح وفنون تشكيليّة؛ بروح تنمويّة للمساهمة في خلق جيل يحب بلده ويتحرر ويعمل على تحرير إخوته من كبت مواهبهم وإدخال البهجة والمحبة والمصالحة في قلوبهم. وتعمل الجمعية مع الفئات المهمشة بكل أنواعها من الأطفال إلى الشباب البالغين، وتتميز بمرونتها وانفتاحها علي المجتمع بروح العطاء والتنوير والمصالحة.

ومنذ ذلك الوقت، انطلقت الجمعيّة في إحدى قاعات مدرسة العائلة المقدّسة برمسيس، وكان ذلك قبل التأسيس الرسمي، عبر تأسيس نادي السينما بمساعدة الأب فاضل سيداروس، مدير مدرسة العائلة المقدّسة بالقاهرة في ذاك الوقت، وحاز هذا النشاط إقبالًا كبيرًا، بالإضافة إلى إنشاء مكتبة شعبية للاستعارة، وورشة لكتابة السيناريو، ومركز لتعليم الكمبيوتر، فضلًا على مشروع ناجح لترجمة الأفلام، بالإضافة إلى حلم الإنتاج السينمائيّ، الذي خرجت منه أفلام مثل “دايرة مقطوعة” و”حديث الصمت” و”الضمة”.

ومن هنا بدأت الجمعية في بلورة أفكارها وأهدافها وفقا لرؤية الرهبانيّة اليسوعيّة ورسالتها والدور الاجتماعي والثقافي والفني لها حيث عمل على ذلك الأب سركيس أوّل رئيس مجلس إدارة للجمعيّة ثم الأب نبيل غبريال اليسوعي ومعه الأب وليم سيدهم اليسوعي.

وفي 2001، انتقلت إدارة الجمعية وأنشطتها إلى مبنى ستوديو ناصيبيان، المملوك للرهبانيّة اليسوعيّة والتي خصصت جزءًا من أرض الأستوديو القديم ومعه المبنى الإداريّ للأستوديو لنشاط جمعيّة النهضة، مما ساهم في توسيع النشاط الفني، والاهتمام بمجالات الفنون التشكيليّة والرسوم المتحركة والسينما والفنون الأدائيّة.

وعبر السنوات الطويلة تطورت الجمعية التي ستحتفل قريبًا بمرور أكثر من 25 عاما على تأسيسها، ويتزامن ذلك مع إعادة تأسيس وترميم مسرح ستوديو ناصيبيان الذي احترق بالكامل منذ سنتين في حادث مروع. وها نحن اليوم نقترب -بفضل دعم الرهبانيّة اليسوعيّة- من موعد افتتاح المسرح كي يعود لدوره في إنتاج وعرض التجارب المسرحية الحرة والمستقلة بالإضافة إلى فنون العرض المرئية الأخرى، وتوفير مكان لتصوير الأفلام والبرامج المقدّمة على مواقع التواصل الاجتماعيّ وحفلات الموسيقى الحيّة والتدريبات الفنيّة وورش العمل، وذلك عبر إتاحة المساحة للعارضين والمبدعين بسعر رمزي يتحقق معه القدرة على الاستدامة وتوفير الخدمة الفنيّة المطلوبة.

ويتزامن أيضا مع احتفالات الجمعية بتأسيسها الإعلان عن مدونة السلوك حيث أعلنت الجمعيّة عن تطبيقها لمدونة السلوك الخاصة بسياسة الحماية من الاستغلال والاعتداء الجنسي على البالغين والأطفال، والتزامها بسلامة وحماية الأطفال في جميع برامجها.

وتضم الجمعية اليوم أربع مدارس، هي: مدرسة السينما بالقاهرة، مدرسة السينما بالصعيد، مدرسة المسرح الاجتماعي “ناس”، ومدرسة الرسوم المتحركة، بتمويل من الرهبنة اليسوعية وبعض جهات التمويل الدوليّة. فضلًا عن النشاط الثقافي للجمعية الذي يأتي عبر عدة قطاعات وهي: مسرح ستوديو ناصيبيان، نادي سينما الجزويت، مجلّة الفيلم، الصالون الثقافيّ، والورش الحرّة لتعليم مختلف الفنون، بالإضافة إلى المساحات التي تقدّمها الجمعيّة لدعم الفرق المستقلّة والفنانين، وذلك من خلال توفير تلك المساحة للتدريب بأقلّ تكلفة ممكنة حيث تتيح الفرصة لمختلف الفرق المستقلة التي لا تحظى بالدعم الخارجي للتدريب، وتقديم مختلف العروض الفنيّة بمبالغ رمزيّة.

الأستاذ سامح سامي

 

أخبار ذات صلة

لا يمكننا أن نصمت! – بيان عن الوضع في الأراضي المقدّسة

لا يمكننا أن نصمت! – بيان عن الوضع في الأراضي المقدّسة

ما يقرب من ستة أشهر من الحرب في غزة، ولم تصمت المدافع. نحن أعضاء الرهبانية اليسوعيّة (اليسوعيّون)، مثل العديد من الكاثوليك والمسيحيين والرجال والنساء من جميع الأديان، وغير المؤمنين، نرفض الصمت. لا تزال أصواتنا ترتفع في الصلاة والرثاء والاحتجاج على الموت والدمار الذي لا يزال مستمرًا.

قراءة المزيد
La Semaine jésuite 2024

La Semaine jésuite 2024

La Semaine jésuite, lancée en 2018 par l’aumônerie de l’USJ, vise à présenter et faire connaître aux étudiants et au corps administratif et enseignant de l’université la Compagnie de Jésus. Cette semaine leur permet par conséquent de découvrir la diversité de la mission de la Compagnie, de l’importance de l’engagement citoyen dans la construction d’une identité civique et communautaire et de se rendre compte que notre appartenance au Christ passe aussi et peut-être surtout par notre engagement auprès de nos frères.

قراءة المزيد
نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة

نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة

يقوم نشاط أغصان الكرمة بالقاهرة، بتنظيم عدة لقاءات إقليمية للأعضاء من مختلف الأعمار وأيضًا للرواد. تهدف لقاءات الأفرع المختلفة -من سن ابتدائي لثانوي- لمساعدة الأعضاء على الانفتاح على المشتركين من المدارس المختلفة وإدراك أنهم جزء من جماعة أكبر، تسعى لأن تعيش نفس المبادىء المسيحية.

قراءة المزيد
ندوة القرار – اللقاء الثاني السنوي لحديثي النذور

ندوة القرار – اللقاء الثاني السنوي لحديثي النذور

إلتقى عدد من الرهبانيات الكاثوليكيّة في مصر، وكان هذا اللقاء يُعد الثاني السنوي لحديثي النذور. وذلك من الخميس 7 مارس حتى الأحد 10 مارس بمدرسة الراعي الصالح بشبر. وحضر هذا اللقاء عدد من راهبات قلب يسوع المصريات، وقلب يسوع ومريم القبطيات، وبيزانسون، واليزابتيين، وفرنسسكانيات قلب مريم الطاهر وغيرهم.

قراءة المزيد
الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

يرعى الآباء اليسوعيّون في حمص “الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ” بإدارة الأب طوني حمصي، وفي قلب ديرهم الّذي يمتاز بحجارته السوداء، تعجّ النشاطات الفنيّة، والثقافيّة، والعلميّة، والتكوينيّة، وتتجلّى في نشاطات جمّة، منها، الموسيقى والكورال، أو المحاضرات الثقافيّة والمعارض الفنيّة، والأمسيات الشعريّة والأدبيّة، ودورات اللغات والحاسوب.

قراءة المزيد
Share This