أخبار ذات صلة
الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

يرعى الآباء اليسوعيّون في حمص “الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ” بإدارة الأب طوني حمصي، وفي قلب ديرهم الّذي يمتاز بحجارته السوداء، تعجّ النشاطات الفنيّة، والثقافيّة، والعلميّة، والتكوينيّة، وتتجلّى في نشاطات جمّة، منها، الموسيقى والكورال، أو المحاضرات الثقافيّة والمعارض الفنيّة، والأمسيات الشعريّة والأدبيّة، ودورات اللغات والحاسوب.

قراءة المزيد
Note du consulteur – février 2024

Note du consulteur – février 2024

Du 8 au 11 février, la consulte s’est réunie à Saint-Joseph à Beyrouth. Nous nous sommes penchés sur plusieurs dossiers : la bibliothèque jésuite au Caire (BIJEC) qui cherche une nouvelle vision et mission ; une paroisse anglophone dans les locaux de l’église St-Joseph à Beyrouth, à la demande de Mgr César Essayan, pour servir en particulier les migrants afro-asiatiques…

قراءة المزيد
وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

كرّمت وزارة التضامن الاجتماعيّ جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة لدورها السينمائيّ في تنمية الوعي الوطنيّ، حيث سلّمت الدكتورة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الاجتماعيّ درع الوزارة إلى الأب جوزيف إسكندر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والمدير التنفيذيّ الكاتب سامح سامي، في حفلٍ حضره مجموعة كبيرة من كبار المثّقفين والسينمائيّين ورجال المجتمع المدنيّ، منهم المخرج الكبير خيري بشارة والكاتب الكبير عاطف بشاي والناقدة القديرة ماجدة موريس والأكاديميّة ثناء هاشم.

قراءة المزيد

قامت جماعة رفاق الكرمة بمصر بالتنسيق مع الأب أوليفر برج أوليفييه بتنظيم رياضة في الحياة تحت عنوان “نبني أحلامنا معًا” من 25 فبراير إلى 25 مارس 2023. ألهمتنا رسالة البابا فرنسيس “في الأخوّة والصداقة الاجتماعية” محتوى الرياضة والذي اختبرناه خلال أربعة أسابيع، حاولنا خلالها اختبار مسيرة الرياضة الإغناطية. اشترك في الرياضة أكثر من مائة شخص من بلاد عربية وأوروبية وأيضًا من أمريكا وكندا كما رافقهم في مسيرتهم كثير من اليسوعيين والعلمانيين من حول العالم.

كان الأب أوليفر يلتقي بالمتريضين أونلاين أسبوعيًا لتقديم فكرة الأسبوع ونصوص التأملات، وأيضا لسماع بعض المشاركات والاتحاد في الصلاة. كما كان أيضًا يقوم بلقاء المرافقين بصفة دورية لمرافقتهم ومساندتهم خلال الرياضة. ويقوم كل متريض بتنظيم حياته كي يلتزم بوقت صلاة يومي ووقت مرافقة شخصية أسبوعيًا. وكنا نقترح على المتريضين كل يوم نصًا من الكتاب المقدس ونصًا آخر مساعدًا من مصادر متنوعة.

دعَونا إلى هذه الرياضة كثير من الشباب الذين لم يختبروا رياضات روحية من قبل. لمساندتهم خلال المسيرة، وقمنا بلقاء البعض منهم من خلال مدرسة صلاة لمدة ثلاثة أيام حضوريًا في بيت الراهبات الكومبونيات في المقطم. وساهم هذا الوقت في اختبار التأمل الإغناطي والمرافقة الشخصية والإجابة على تساؤلاتهم.

اكتشفنا من هذه الخبرة مدى احتياج الكثيرين لرياضات في الحياة لأن الرياضات الروحية غير متاحة لهم حضوريًا في بلاد إقامتهم، مما يجعلنا نتساءل كيف نستطيع تنظيم مثل هذه الرياضات لمساندة من يحتاج أن يجد الله في تفاصيل حياته اليومية.

إنجي فايز – رفاق الكرمة مصر

وإليكم مشاركات من بعض المتريضين:

“الرياضة في الحياة هي فرصة مميزة جدًا للتوقف وسط انشغالات الحياة للصلاة وإيجاد وقت التأمل. “نبني أحلامنا معًا” كانت دعوة شخصية لي للتأمل في معنى الأخوّة التي تتخطى البعد المادي لأننا نقوم بهذه الرياضة ونلتقي أونلاين لكي نحقق اتصالاً روحيًا من خلال الاتحاد في الصلاة.

في الرياضة، استطعت أن أخصص وقتًا للصلاة والمرافقة وهذا ساعدني جدًا في هذه الخبرة الروحية. كما استطعت أن أميّز علامات إلهية في حياتي لم أكن أنتبه إليها دون التأمل والمراجعة مع المرافق.

أشترك في الرياضة في الحياة بشكل سنوي من ٢٠٢٠ وألاحظ الآن مدى التأثير الإيجابي لهذه الرياضات على حياتي الروحية لأنها ساعدتني على أن أخلق ركنًا ووقتًا للصلاة بشكل دائم في يومي والمراجعة أيضًا.

“كلنا أخوة” كانت دعوة لاختبار أبوة الله لي قبل تسليط الضوء على العلاقات الأخوية في مجالات حياتي. ممتنة لهذه الرياضة وما زلت في ترقب لثمارها.”

ساندرا منصور – طبيبة وطالبة بجامعة سانت لويس- ميزوري- أمريكا

“أحببت الرياضة جدًا والتنظيم والجهد المبذول في التحضير. اختبرت من خلال هذه الرياضة أهمية وفائدة الصمت والخلوة للتأمل يوميًا، باختبار الزاد والرجاء الذي نناله من الصلاة والتأمل في كلمة الله، والشعور بوجود الله معنا إذا بحثنا عنه ولجأنا إليه.

شعرت بقوة ونعمة ترافقني خلال نهاري بأكمله ومعنى وبُعد آخر ليومي. كما كان أكثر من رائع القراءة المعاصرة لبعض نصوص كتاب الرياضات الروحية[1]، فاجأني النص وسلاسته، وقربه أكثر لفهمنا في هذا العصر. أظن أنه يساعد شبيبة اليوم أكثر حيث أنني أجد صعوبة في استساغة بعض نصوص النسخة الأصلية والتأمل وفقها.

واجهتني بعض الصعوبات أحيانا كإضاعة الوقت عند فتح الموبايل للوصول للنص، حيث أفتح تطبيقات التواصل الاجتماعي ويضيع وقت كثير وأنزعج من نفسي، وأحزن من انجراري في ذلك. وقد أصل لحالة من النعاس والخمول قبل البدء بالتأمل حتّى.

أقترح: تنظيم وقت للتحضير للدخول قبل البدء بالرياضة بيومين على الأقل! حيث نساعد الناس على الدخول تدريجيًا، وإلقاء الضوء على بعد النقاط: كخطوات التّأمل وما يساعد به: نصائح، تمهيد، تدريب على تخصيص وقت لجلسة خلوة وصلاة بنهاري. وذلك قبل البدء بالرياضة فعليًا، كي لا تضيع نصوص ونقاط ريثما يعتاد أو يفهم المتريّض الآلية وخصوصًا أن البعض بلا خبرة أو بلا مسيرة تأمل سابقة.

وأقترح أيضًا، لإيصال الرسالة ونتيجة جهد الفريق لأكبر عدد ممكن من المستفيدين، أن يتم إعلان الرياضة بكل البلدان العربية الممكنة. سورية، لبنان، الأردن، وغيرها. الكثير من الشبيبة او المؤمنين قد تلمسهم كلمة الله من خلالكم، وتتغير حياتهم، أو يدخل رجاء إلى قلوبهم. كما أن الكثير من الأمهات، مثلي، ليس لديهن الفرصة للالتزام برياضة كاملة في دير لعدم القدرة على ترك الأطفال وحدهم، وبذلك لا نحرمهن من عيش مسيرة روحية في منازلهن.

تكون هذه الرياضة كنيسة تُبنى في داخل المتريضين، يعيشونها خلال ازدحام وضغوط حياتهم اليومية. كما أتمنى لو أنه بالإمكان أن تستمر الرياضة أكثر من شهر، لتتحوّل إلى عادة مثبَتة راسخة أكثر في حياتنا.

الشكر الجزيل لكل الآباء وفريق التحضير الذي بذل جهدًا كبيرًا، وقدم مادة رائعة ساعدتنا كثيرًا.

زينة الحداد

أخبار ذات صلة

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

يرعى الآباء اليسوعيّون في حمص “الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ” بإدارة الأب طوني حمصي، وفي قلب ديرهم الّذي يمتاز بحجارته السوداء، تعجّ النشاطات الفنيّة، والثقافيّة، والعلميّة، والتكوينيّة، وتتجلّى في نشاطات جمّة، منها، الموسيقى والكورال، أو المحاضرات الثقافيّة والمعارض الفنيّة، والأمسيات الشعريّة والأدبيّة، ودورات اللغات والحاسوب.

قراءة المزيد
Note du consulteur – février 2024

Note du consulteur – février 2024

Du 8 au 11 février, la consulte s’est réunie à Saint-Joseph à Beyrouth. Nous nous sommes penchés sur plusieurs dossiers : la bibliothèque jésuite au Caire (BIJEC) qui cherche une nouvelle vision et mission ; une paroisse anglophone dans les locaux de l’église St-Joseph à Beyrouth, à la demande de Mgr César Essayan, pour servir en particulier les migrants afro-asiatiques…

قراءة المزيد
وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

كرّمت وزارة التضامن الاجتماعيّ جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة لدورها السينمائيّ في تنمية الوعي الوطنيّ، حيث سلّمت الدكتورة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الاجتماعيّ درع الوزارة إلى الأب جوزيف إسكندر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والمدير التنفيذيّ الكاتب سامح سامي، في حفلٍ حضره مجموعة كبيرة من كبار المثّقفين والسينمائيّين ورجال المجتمع المدنيّ، منهم المخرج الكبير خيري بشارة والكاتب الكبير عاطف بشاي والناقدة القديرة ماجدة موريس والأكاديميّة ثناء هاشم.

قراءة المزيد
La vie sur la colline

La vie sur la colline

Sur la colline Libanaise à Jamhour, on vit quotidiennement des aventures. Je profite de ces lignes pour partager avec vous quelques activités du collège « Notre Dame de Jamhour ».

قراءة المزيد
ندوة “حاجتنا إلى الأمان والتقدير”

ندوة “حاجتنا إلى الأمان والتقدير”

أخبار ذات صلةأكتب هذه السطور وأنا في غاية الامتنان إذ كان لي الحظ أن أشارك في الندوة التكوينية الثامنة عشر للأب/ نادر ميشيل اليسوعي والتي أقامها هذا العام في الفترة من 24 إلى 27 يناير 2024 في بيت الآباء اليسوعيين بمريوط. جمعت الندوة حوالي مائة شخص من 6 بلدان، منهم 67...

قراءة المزيد
Share This