أخبار ذات صلة
الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

يرعى الآباء اليسوعيّون في حمص “الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ” بإدارة الأب طوني حمصي، وفي قلب ديرهم الّذي يمتاز بحجارته السوداء، تعجّ النشاطات الفنيّة، والثقافيّة، والعلميّة، والتكوينيّة، وتتجلّى في نشاطات جمّة، منها، الموسيقى والكورال، أو المحاضرات الثقافيّة والمعارض الفنيّة، والأمسيات الشعريّة والأدبيّة، ودورات اللغات والحاسوب.

قراءة المزيد
Note du consulteur – février 2024

Note du consulteur – février 2024

Du 8 au 11 février, la consulte s’est réunie à Saint-Joseph à Beyrouth. Nous nous sommes penchés sur plusieurs dossiers : la bibliothèque jésuite au Caire (BIJEC) qui cherche une nouvelle vision et mission ; une paroisse anglophone dans les locaux de l’église St-Joseph à Beyrouth, à la demande de Mgr César Essayan, pour servir en particulier les migrants afro-asiatiques…

قراءة المزيد
وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

كرّمت وزارة التضامن الاجتماعيّ جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة لدورها السينمائيّ في تنمية الوعي الوطنيّ، حيث سلّمت الدكتورة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الاجتماعيّ درع الوزارة إلى الأب جوزيف إسكندر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والمدير التنفيذيّ الكاتب سامح سامي، في حفلٍ حضره مجموعة كبيرة من كبار المثّقفين والسينمائيّين ورجال المجتمع المدنيّ، منهم المخرج الكبير خيري بشارة والكاتب الكبير عاطف بشاي والناقدة القديرة ماجدة موريس والأكاديميّة ثناء هاشم.

قراءة المزيد

تحت شعار “عودة إلى الضمير “، انطلقت كل أعمال وأنشطة السنة الدراسيّة الأكاديميّة للعام الدراسيّ 2022 – 2023 م

فنحن – في مدرسة العائلة المقدسة – نؤمن بأنه يمكن أن تصبح عمليّة التعليم والتعلُّم ممتعة وعفويّة حال انتقالها من حدود الغرفة الصفيّة إلى أفاق أرحب وأوسع حدودها المجتمع والعالم الخارجيّ، فعن التعلُّم التعاونيّ تنجم العلاقات الفريدة خارج الفصول الدراسيّة، وهنا يصبح الطالب في احتكاك مع العالم الواقعيّ، فيمتلك خبرة لا مثيل لها في تشكيل قدراته على التعلُّم، تكون مصدر إلهام له تحفّزه على الاستمرار في هذا الحقل التعليميّ.

مرحلة الصفوف الثانويّة:

     ومن هنا انطلقت خلال هذا العام رحلة العجل لطلًاب الصفيّن الأول والثاني الثانويّ – على مدار ثلاثة أيام – من القاهرة  إلى العين السخنة، ثم امتدّت من العين  السخنة إلى الغردقة مع طلًاب الصف الثاني الثانويّ وصولًا إلى سفاجا.

 من أهداف هذه الرحلة:

أن يتعرّف الطلًاب على أهميّة رياضة ركوب الدراجات، وعلى كيفيّة التعامل معها في المسافات الطويلة، كذلك أن يعتمد الطلًاب على أنفسهم، وأن يتعوّدوا حُسْنَ التصرّف في الكثيرمن الأمورمن خلال التعامل مع الآخرين، فضلًا عن اكتشاف الطلًاب أصدقاء جدد من خلال تكوين مجموعات تشمل  طلًابا من الصف الأول وآخرين من طلًاب الصف الثاني الثانوي، هذا بالإضافة إلى اكتشاف الطلًاب قدراتهم على التحمُّل، والعزيمة على تخطّي الصعاب، و بهذا يزداد طموحهم للوصول إلى الأهداف المرجوَّة، وأن يٌنقل للطلًاب خبرات كثيرة من خلال تعاملاتهم اليومية مع المسئولين عن الرحلة معهم، كذلك يشارك الطلًاب بأفكار جديدة يمكن إضافتها إلى الرحلات التالية، وذلك من خلال التقييم اليوميّ الذي يقام مع الطلًاب في نهاية كلّ يوم.

المرحلة الإعدايّة والفصول الشتويّة:

تشمل الفصول الشتويّة هذا العام كلّ صفوف المرحلة الإعداديّة، وستكون في ( كينج مريوط ) جنوب  مدينة الإسكندريّة. 

وبما أن التربية الحديثة أصبحت تعمل جاهدةً للانتقال من التعليم البنكيّ إلى التعليم الحواريّ؛ إذ يدعم هذه الفكرة كتاب “ثقافة المقهورين” للتربوي ( باولو فريري ) الذي أكَّد على أهمية الثورة على الآلية الديكتاتوريّة في الحياة، ودعا إلى الحوار، وقد تُرجمت فكرتهُ بانتقال التعليم إلى الحوار، ليغيب عن حجرات الدراسة الطالب الصامت والمعلم المتكلم؛ حفاظـًا على الطالب من الانحسار في قالب الجمود، حتى يصبح طالبًا  مبدعًا متعاونًا، صاحب منهج تبادليّ تعاونيّ مستكشف؛ فالطالب ثمرة تنمو.


              كما تحتاج عمليّة التعليم وقتًا طويلًا سواء أكان ذلك داخل المدرسة من خلال الأنشطة الصفيّة، أومن خلال الأنشطة اللاصفيّة، ولذلك ستجد دومًا أن مَنْ يدير الوقت، يدير العالم، ومن هنا يمكننا القول: إنّ الاستغلال الفعّال للوقت يبدأ مع التنظيم الدقيق لأي نشاط ننتوي القيام به من حيث: الإعداد، ووضع خطة تقضي على الوقت الضائع والارتباك، مع تحديد المهام، وتوزيع الواجبات على الأفراد، مع العمل في مجموعات صغيرة، وبالتالي خلق بيئة مناسبة، تُتيح للطلًاب الانتقال بسلاسة من نشاط إلى آخر في مغايرة للنمط التعليميّ التقليديّ.

مرحلة الصفوف الابتدائيّة: 

وفي إطار شعار السنة لهذا العام (عودة إلى الضمير ) يقوم طلبة الصف الخامس الابتدائيّ بمعسكر مدته أربعة أيام في مدرسة الآباء اليسوعيين في المنيا؛ لتنمية الضمير لدى أبنائنا الذين يمثّلون مستقبل بلادنا، وذلك حرصًا من المدرسة على المساهمة الفعّالة في هذه التربية، وتكوين شخصيّات قادرة على مواجهة تحدّيات الحياة اليوميّة التي يلعب فيها الضمير الإنساني دورًا حاسمًا في بناء إنسان ناضج صالح لأسرته ولمجتمعه. 

ومن أهداف هذا المعسكر: 

الحفاظ على التكوين التربويّ والإنسانيّ لدى أبنائنا من خلال الاهتمام بالأنشطة التكوينيّة والرياضيّة والترفيهيّة، كذلك تنمية الشعور بالآخرين، خاصّة من يعيشون ظروفـًا اجتماعيّة وصحيّة  مختلفة وصعبة، فضلًا عن زيارة أماكن أثريّة وزراعيّة لتطبيق ما يتمّ دراسته في المناهج الدراسيّة على الطبيعة، بالإضافة إلي التعرُّف على ثقافات مختلفة من خلال مشاركة أبنائنا زملاء لهم في المرحلة السنيّة نفسها يعيشون – خارج القاهرة – ظروفـًا مختلفة، وكذلك زرع قيمة التآخي في ما بينهم عن طريق حضور حصص في اليوم الدراسيّ بمدرستهم.

إنّ التعليم المتكامل يغطّي حاجة الطلًاب المتنوّعة، ومن هنا لنبدأ باستغلال الفصول الشتويّة عبر إنشاء جوّ من الثقة والانفتاح مع الطلًاب من خلال النشاطات اللاصفيّة؛ لتكون فرصة للتعليم دون المدرسة التقليديّة، فهناك البرامج اللامنهجيّة التي لم يُتح لنا العمل على تعزيزها خلال السنة داخل المبنى المدرسيّ، ومن هنا كان لا بّد من التدريب على أساليب العمل الجديدة، واعتماد استراتيجيّة الاستكشاف والاكتشاف، وفي هذا الإطار من المهّم أن نضع نُصب أعيننا أن مواجهة العالم  خارج الفصول الدراسية يُعد جزءًا أساسيًّا من عملية التعلُّم، وتنمية الشخصيّة الفرديّة والإبداعيّة أيًّا كان عمرالطالب، أوقدراته أو ظروفه.


          إنّ هذه النشاطات تمثل فرصة مثاليّة للعمل عن طريق فريق متعاون من الطلًاب والمعلّمين لخلق الإبداع والتميّز.

          فلننظر إلى الفصول الشتويّة على أنّها فرصة لتحقيق جو بيئيٍّ ناضج، وعيش خبرة تربويّة واجتماعيّة وثقافيّة واسعة الأفق.

روماني أمين اليسوعيّ

أخبار ذات صلة
الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ في حمص – مواجهة التحدّيات بروح الابتكار والرجاء

يرعى الآباء اليسوعيّون في حمص “الملتقى الثقافيّ اليسوعيّ” بإدارة الأب طوني حمصي، وفي قلب ديرهم الّذي يمتاز بحجارته السوداء، تعجّ النشاطات الفنيّة، والثقافيّة، والعلميّة، والتكوينيّة، وتتجلّى في نشاطات جمّة، منها، الموسيقى والكورال، أو المحاضرات الثقافيّة والمعارض الفنيّة، والأمسيات الشعريّة والأدبيّة، ودورات اللغات والحاسوب.

قراءة المزيد
Note du consulteur – février 2024

Note du consulteur – février 2024

Du 8 au 11 février, la consulte s’est réunie à Saint-Joseph à Beyrouth. Nous nous sommes penchés sur plusieurs dossiers : la bibliothèque jésuite au Caire (BIJEC) qui cherche une nouvelle vision et mission ; une paroisse anglophone dans les locaux de l’église St-Joseph à Beyrouth, à la demande de Mgr César Essayan, pour servir en particulier les migrants afro-asiatiques…

قراءة المزيد
وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

وزارة التضامن تكرِّم جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة (جزويت القاهرة)

كرّمت وزارة التضامن الاجتماعيّ جمعية النهضة العلميّة والثقافيّة لدورها السينمائيّ في تنمية الوعي الوطنيّ، حيث سلّمت الدكتورة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الاجتماعيّ درع الوزارة إلى الأب جوزيف إسكندر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والمدير التنفيذيّ الكاتب سامح سامي، في حفلٍ حضره مجموعة كبيرة من كبار المثّقفين والسينمائيّين ورجال المجتمع المدنيّ، منهم المخرج الكبير خيري بشارة والكاتب الكبير عاطف بشاي والناقدة القديرة ماجدة موريس والأكاديميّة ثناء هاشم.

قراءة المزيد
La vie sur la colline

La vie sur la colline

Sur la colline Libanaise à Jamhour, on vit quotidiennement des aventures. Je profite de ces lignes pour partager avec vous quelques activités du collège « Notre Dame de Jamhour ».

قراءة المزيد
ندوة “حاجتنا إلى الأمان والتقدير”

ندوة “حاجتنا إلى الأمان والتقدير”

أخبار ذات صلةأكتب هذه السطور وأنا في غاية الامتنان إذ كان لي الحظ أن أشارك في الندوة التكوينية الثامنة عشر للأب/ نادر ميشيل اليسوعي والتي أقامها هذا العام في الفترة من 24 إلى 27 يناير 2024 في بيت الآباء اليسوعيين بمريوط. جمعت الندوة حوالي مائة شخص من 6 بلدان، منهم 67...

قراءة المزيد
Share This