أخبار ذات صلة
سنة الابتداء الثالثة بين الوطن والمهجر

سنة الابتداء الثالثة بين الوطن والمهجر

نشاط غير معتاد في دير بكفيّا في نهاية الصيف. ثلاثة عشر مشتركًا تسجّلوا في برنامج ٢٠٢٣/٢٠٢٤ ويجب تجهيز البيت من جديد. نورس أنهى خدمته في بكفيا ويستعدّ للانطلاق نحو آفاق جديدة. صلاح يأتي إلى بكفيّا لينضمّ إلينا، تشارلي وأنا. ما عساها تكون هذه السنة؟ جماعة كبيرة وبيت متجدّد لا نعلم بعد كيف سنسكن فيه. نادر مستعدّ للمساعدة في المرافقة في الرياضة الكبيرة.

قراءة المزيد

بعد شوقٍ للحفلات، وبعد أن طغت المخاوف في العامَين السابقَين نتيجة انتشار فايروس “كوفيد- 19″، قرّر مركز الجزويت الثقافيّ فتح أبوابه لحفلات جديدة في ساحة الدير، فعاد المنشدون إلى إنشاد الابتهالات مع الترانيم، يردّد خلفهم مئات المحبّين الذين ملأوا الفناء الخارجيّ للدير في ثلاث ليالٍ متتالية. الليلة الأولى كانت مع ابتهالات الشيخ إيهاب يونس، والثانية كانت مع فرقة مولاي، والثالثة مع الشيخ زين محمود وفرقته.

خلقت الإضاءة المُبهجة حالة من البهجة الطفوليّة، ومع وضوح الموسيقى وجودة الصوت في المساحة المفتوحة، تسرّب صوت الشيخ إيهاب يونس، صافيًا رقراقًا: “يا مالكًا قدري، وقدرك ليس يدركه سواك، إن جئت بابك عاجزا، أنا لست أملك غير بابك. يا خالقي حبّي لذاتك ليس يعلمه سواك، فإذا احتجبت جلالة فبعين حبّي أراك، فارحم من الأشواق قلبًا، كم يحنّ الى لقاك”.. يوقف الشيخ عزف فرقته حتى يسمع المئات ممّن ملأوا الفناء الخارجيّ يردّدون المقطع الذي يحفظونه كاملًا: “قمرٌ.. قمرٌ.. قمرٌ.. سيّدنا النبي قمرٌ.. وجمييل … وجميييل.. وجميل سيدنا النبيّ… وجميل”.

وعلى جدار الكنيسة بُثّت صورة مكبّرة للاحتفال وتفاصيله، مع شعار المركز وتهنئة بشهر رمضان، حتى يتمكّن الحاضرون من متابعة تفاصيل الاحتفال وسط الزحام، وفي نفس الوقت بُثّت صفحة وجروب المركز الحفلات الثلاثة لايف على الإنترنت.

مع فرقة “مولاي” غنّى الجمهور أشهر الابتهالات الصوفيّة والتراث، مثل “زدني بفرط الحبّ فيك تحيرا” لابن الفارض، و”عليك سلام الله” للكحلاويّ، و”ماشي بنور الله” للنقشبنديّ، وردّدت المئات وتمايل بعض الشباب متأثّرين مع راقصي التنورة: “مولاي إنّي ببابك.. قد بسطت يدي.. من لي ألوذ به.. إلاك يا سندي”.

وأذاعت قناة Ten أكثر من تقريرٍ عن حفلات رمضان، ولقاءات مع بعض الحضور والمشاركين في الإعداد، وتمّ الإجماع على تميّز احتفالات مركز الجزويت في رمضان، وعلى كون المركز مساحة أمان لهم، وقال مدير المركز الأب ماريو بولس: “نحتفل مع كل المصريّين برمضان كلّ عام، فهي رسالة مهمّة من رسائل المركز أن نعيش سويًّا من خلال المساحات المشتركة والفنّ والثقافة”. وقال الشيخ إيهاب يونس: “إنّ رمضان هذا العام كان إنفراجة بعد الكورونا وعدم وجود حفلات، خاصّةً مع جمهور الإسكندريّة الذّواق، الذي يحيي فينا هذه الحالة الروحيّة التي نعيشها معه”.

كما قدّم بعض أصدقاء المكان تغطيات على قنواتهم الشخصيّة، فقدّم المهندس خليل المصريّ تقريرًا بعنوان “سلام مربّع من الجزويت”، وتحدّث عن انبهاره بالحالة التي يخلقها المركز، عبر مئات الندوات والسمينارات، وكيف تحّول الجراج لمساحة ساهمت بدور ثقافيّ كبير منذ عشرين سنة، وسفره لحضور حفلات رمضان في الجزويت. وقدّم المهندس محمّد سامي حلقة عن مركز الجزويت واصفا إيّاه بالصرح العظيم روحانيًّا وثقافيًّا، ودعا لزيارته وحضور حفلات رمضان المميّزة.

في الليلة الثالثة، قبل بداية حفل الشيخ زين، قام مدير المركز بشكر فريق العمل، والمتطوّعين الذين ساهموا معه في إقامة هذه الحفلات الضخمة والمبهجة، ثمّ بدأ الشيخ زين إنشاده بموّال حول الحبّ والسلام، ثم رنّم ترنيمة باللغة القبطيّة، ثم توالت روائع المديح النبويّ والفولكلور الشعبيّ، ومجموعة من المنولوجات الغنائيّة، وتحرّك الشباب يرقصون مع مقاطع من السيرة الهلاليّة التي تتحدّث عن الفروسيّة والفخر.

تنوّعت ليالي الجزويت في رمضان بين فنون مختلفة، فإلى جانب حفلات الإنشاد والابتهالات. شهد مسرح الجراج عرضًا مسرحيًّا بعنوان “حكاوي المولد” يستلهم أوبريت “الليلة الكبيرة” في لقطات من أجواء الاحتفال بالمولد.  

كما قدّم نادي السينما خلال رمضان برنامجًا جديدًا مميّزًا للأفلام القصيرة العربيّة، حيث عرض فيلم “Full Ice”، إخراج السوريّ ساليم صباغ، مع مناقشة مع المخرج عبر زووم، وكذلك فيلم “السينما الأهليّة في صنعاء” إخراج محمد المهدي، وسامي الصعفاني، مع مناقشة بحضور المخرج، وأخر أفلام رمضان كان “جلد حيّ” من إخراج أحمد فوزي صالح.

سيمفونيّة من الجمال والفنون، عزفت بتناغم وانسجام، بين الصوت والإضاءة والإنشاد والمسرح والسينما، تنسيق كبير بين فريق العمل والمتطوّعين والفرق المشاركة، أدّى كل شخص دوره فيها لتخرج ليالي رمضان احتفالاتٍ من الأخوّة والسلام والوحدة. 

 

بقلم محمد عبد العظيم- فريق العمل في مركز الجزويت الثقافيّ في الاسكندريّة.

 

أخبار ذات صلة
سنة الابتداء الثالثة بين الوطن والمهجر

سنة الابتداء الثالثة بين الوطن والمهجر

نشاط غير معتاد في دير بكفيّا في نهاية الصيف. ثلاثة عشر مشتركًا تسجّلوا في برنامج ٢٠٢٣/٢٠٢٤ ويجب تجهيز البيت من جديد. نورس أنهى خدمته في بكفيا ويستعدّ للانطلاق نحو آفاق جديدة. صلاح يأتي إلى بكفيّا لينضمّ إلينا، تشارلي وأنا. ما عساها تكون هذه السنة؟ جماعة كبيرة وبيت متجدّد لا نعلم بعد كيف سنسكن فيه. نادر مستعدّ للمساعدة في المرافقة في الرياضة الكبيرة.

قراءة المزيد
لقاء أهل اليسوعيّين في لبنان

لقاء أهل اليسوعيّين في لبنان

إنّه اللقاء السنوي المنتظر، الذي يكشف عن عددٍ من الجنود المجهولين في الرهبنة: أهلنا وأقربائنا. في حين كان اليسوعيّون في لبنان، في صباح يوم السبت 6 كانون الثاني، يتحضّرون ويحضّرون للقاء الأهالي، كانت عائلات اليسوعيّين في بيوتها، تتحضّر بدورها للقاء أبنائها وإخوتهم.

قراءة المزيد
Petites nouvelles d’Alep

Petites nouvelles d’Alep

La communauté d’Alep est petite (nous sommes 3, le frère Michel, Michael en régence et moi-même) mais vaillante. L’apostolat peut sembler hétéroclite avec, par ordre d’ancienneté, les scouts (en plus du groupe traditionnellement lié à la Compagnie, nous accompagnons aussi, depuis septembre, les guides de Saint Joseph), la CVX, le JRS (c’est un gros projet ici à Damas), le Study zone, le CJF – Centre Jésuite de Formation (un programme d’aide à l’employabilité en 4 mois).

قراءة المزيد
ثلاث احتفالات بمناسبة رأس السَّنة الميلاديّة

ثلاث احتفالات بمناسبة رأس السَّنة الميلاديّة

أُقيمت ثلاث احتفالات، بمناسبة رأس السَّنة الميلاديّة 2024، والحفلات تُعد رمزاً لتقديم التَّهنئة للأحباب والأصدقاء، وتعبيراً عن الفرح والسَّعادة لقدوم عام ميلادي جديد، وتُعدّ أيضًا دافعًا للتّمنّي لبدء خطوة جديدة مليئة بالهدوء والسّكينة والحبّ مع النفس والآخر والله.

قراءة المزيد
Share This