أخبار ذات صلة

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

أعتز بكوني من ابناء مدرسة العائلة المقدسة (المعروفة في مصر باسم “الجزويت”). ورغم أنني لا أجد الوقت الكافي للتواصل معها إلا أن بداخلي شعور عميق بالعرفان للمدرسة وللأباء اليسوعيين (ترجمة جزويت) الذين أنشأوها وأداروها وعلموا بها أجيالا متعاقبة لما يقرب من مائة وخمسين عاما .. ولهذا أسعدني تلقي دعوة لزيارتها من يومين.

قراءة المزيد
Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Au cours d’une cérémonie qui a rassemblé plus de 700 personnes à l’amphithéâtre Pierre Y. AbouKhater au Campus des sciences humaines, l’Université Saint-Joseph de Beyrouth (USJ) a annoncé le 30 avril 2024 le lancement de deux grands événements : les activités de son 150e anniversaire, marquant ainsi un siècle et demi d’excellence académique, de contributions significatives à la société et d’engagement profond envers la francophonie et la signature d’un pacte pour la création de l’USJ-Côte d’Ivoire (USJ-CI), une opportunité d’éducation supérieure de qualité dans un esprit d’excellence et d’ouverture à tous.  

قراءة المزيد

تضم مدرستنا هذا العام نحو 773 طالب وطالبة من مرحلة رياض الأطفال وحتّى الصف الثالث الإعدادي ونحو 96 عاملاً ما بين إداريين، ومسؤولي أقسام، ومدرسين، ومشرفين، ومرافقين روحيين وعمّال.

وإذا تهيأتْ لك الفرصة كي تزور هذا الصرح العتيق – مدرسة الآباء اليسوعيّين في المنيا- البالغ منذ نشأته المائة وخمس وثلاثون عامًا تقريبًا، وتبادلت أطراف الحديث مع من تربّوا وترعرعوا داخل جدران هذا المكان، ستشعر حتمًا بقيمة هذه المدرسة محفورة في قلوبهم، كلماتهم الصادقة يقولونها بفخر عن هذا المكان تجعلك تندهش أمامهم، يتحدّثون عنها ليس فقط كونها مؤسّسة تعليميّة وإنّما أيضًا مكانًا تربويًّا ساهم في بناء إنسانهم الداخلي القادر على التمييز وأخذ القرار بحريّة مُغلَّفًا بالقيم والمبادئ الإنسانيّة والروحيّة.

ومن خبرتي الصغيرة حتى الآن في هذا المكان يمكنني القول بأنّ المدرسة كما أراها -خاصًّة وأنّها تقع في حي شعبي بالمنيا-هي مكان حياة بالنسبة لطلابها وطالباتها. يأتون يدرسون، يتعلّمون، يلعبون، يشاركون، يفرحون، ويبدعون أيضًا من خلال العديد من الأنشطة. نعم إنّه مكان حياة يمارس فيه الأولاد والبنات أنشطة متنوعة ما يجعلهم يحيون بطريقة مختلفة عن أي وقت آخر خارج المدرسة.

يبقى الانطباع راسخًا حتّى الآن في أذهان الأهالي وأولياء الأمور، يقولون لك هذه العبارة المتداولة: “إذا أردت أنشطة فاذهب للآباء” يقصدون المدرسة، ولديهم بالطبع كلّ الحق، فإذا ألقينا نظرةً عامّة على ما يتم خلال العام الدراسي، نجد ما تشغله الأنشطة من حيّز ومساحة هامّة جدًا في تكوين شخصيّة أولادنا الطلبة والطالبات. فعلى سبيل المثال:

الأيّام التوجيهية والرياضيّة: اليوم التوجيهي وهو عبارة عن يوم مختلف ليس فيه دراسة كالمعتاد وإنّما نكرّسه لمناقشة موضوع معين من خلال أنشطة متنوعة، سواء كان مسرح، أغاني، مشاركة في مجموعات، رسم، محاورات، أشغال فنية يدوية… إلخ. وقد اخترنا هذا العام موضوعًا تحت عنوان “خطوط ودواير” بهدف أن نتعلّم سويًا كيف نعرف أن نبني صداقات وفي نفس الوقت أحافظ على الحدود الشخصيّة التي لا يجب أن يتعدّاها أحد. أمّا عن الأيّام الرياضيّة، كذلك يكون يومًا مخصّصًا بالكامل للأنشطة الرياضيّة والمسابقات المتنوّعة التي تتم خلال اليوم، فيها مسابقات فرديّة ولكن التقييم النهائي يتم على مستوى الفصول، وتُوزَّع الجوائز والهدايا على الفصل الفائز. يومٌ نشعر فيه جميعًا وكأنّه مهرجان يشارك فيه كل التلاميذ يلعبون ويتسابقون ويفرحون معًا. وسواء الأيّام التوجيهيّة أو الرياضيّة فهي تُقام مرتين خلال العام الدراسي بواقع مرة في كل فصل دراسي.    

ذلك بخلاف النشاط الموسيقي والفنّي في المدرسة الذي يحظى أيضًا باهتمام كبير ويظهر ثماره بوضوح في آخر العام في الحفلات سواء التي تتم خلال العام الدراسي أو الحفلات الختاميّة لكل قسم والمعارض الفنيّة نتاج التلاميذ أنفسهم. كذلك لا يخلو الفصل الدراسي الواحد من رحلات متنوّعة تتناسب مع المراحل العمريّة المختلفة.  

    ولا ننسى أيضًا أن نشير على المستوى الروحي والإنساني حيث يوجد بالمدرسة برنامج لقيم الحياة يشرف عليه المرافق الروحي بالمدرسة الأب ماجد وليم وأيضًا نشاط أغصان الكرمة الذي يكون مرةً في الأسبوع بعد اليوم الدراسي ويساعدهم في ذلك الأخ أسامة حليم. كذلك يوجد ما نسمّيه بالزيارات الاجتماعيّة: حيث يوجد تقليد في المدرسة بمشاركة بعض من التلاميذ ممثّلين لأغلبية الفصول في زيارة إلى معهد الأورام بالمنيا ومن خلال حث التلاميذ على الشعور بالآخرين اخوتنا خاصًّة من هم من المتعبين والمرضى. في هذه الزيارة يذهب التلاميذ حاملين معهم بعض الهدايا واللعب، ويجهّزون أيضًا فقرات ترفيهيّة وتمثيليّة يقومون بها التلاميذ أنفسهم.

بالطبع لدينا تحديات وصعوبات أكثرها تتركّز في الناحية الاقتصاديّة الصعبة، التي نعاني منها جميعًا في مصر وغلاء الأسعار بشكل كبير جدًا ممّا يؤثر كثيرًا بشكل مباشر علينا كمؤسسة تربويّة خاصّة كما قلت سابقًا أنّنا في حي شعبي بسيط، حيث نلاقي صعوبة مع عدد ليس بقليل من الأسر والأهالي في تسديد المصروفات المدرسيّة الخاصّة بأبنائهم ومن ناحية أخرى ينتظر كل العاملين بالمدرسة زيادة في المرتبات بالأخص بعد قرارات الحكومة الأخيرة التي تُلزم جميع المؤسّسات بزيادة الأجور التي قد تصل إلى أكثر من الضعف لتتناسب الأجور مع زيادة الأسعار الملحوظة وهو أمر يضعنا في مأزق حقيقي من هذه الناحية.

أمّا عن الوقت الحالي في نهاية العام، فالمدرسة تُحضِّر لاستقبال التلاميذ في الصيف حيث نقوم بإعداد نشاط صيفي (النادي) طوال فترة الصيف، يشمل أنشطة رياضيّة متنوّعة مثل كرة القدم- كاراتيه- كرة طائرة- سباحة وأيضًا كورسات تعليميّة في البرمجة والموسيقى والأشغال الفنيّة ولغات كالإنجليزيّة والفرنسيّة.

نحلم بشكل واقعي أولاً بأن تحافظ المدرسة على عراقتها وسمعتها الطيّبة لدى الأهالي وأولياء الأمور في المنيا -وهو الأمر الذي يزداد صعوبة يومًا بعد يوم في ظل ما يعيشه المجتمع من تساهل أخلاقي وتربوي وانساني وظهور المدارس التي تُقدّم خدمة تعليميّة متميّزة- لكنّنا نسعى دائمًا متمسكين بالجانب التربوي والإنساني للمدرسة وتأثيره في بناء شخصيّة مفكّرة وقادرة على التعبير عن رأيها وقادرة على مواجهة التحديات والصعوبات التي يتعرضون لها خلال حياتهم اليوميّة وذلك من خلال كل ما تقوم به المدرسة من أنشطة معرفيّة وعلميّة ورياضيّة وفنيّة. كما لدينا الرغبة في تجديد بعض الفصول المتهالكة التي لا تصلح كمكان تربوي للتلاميذ. نحلم أيضًا في المستقبل القريب بنعمة الله بفتح فصل لغات من رياض الأطفال وينمو حتى المرحلة الثانوية لمواكبة رغبات الأهالي وتفضيلاتهم وأولوياتهم بشأن أبنائهم ممّا يلبي حاجة الكثيرين الذين يفضّلون إلحاق أبنائهم بمدارس لغات. هناك أيضًا أمور تدعونا إلى النظر فيها بشكل سريع خلال العام القادم منها: البيئة وكيفية التعامل معها والحفاظ عليها، إنّه موضوع يطرح نفسه وفي بالغ الأهميّة، نأمل أن نعالجه داخل المدرسة بشكل ملحوظ وفعّال.

أخيرًا، مدرسة الآباء اليسوعيين بالمنيا كما قلت هي مكان حياة نتعرّض فيه جميعًا لصعوبات وتحدّيات يوميّة ولكنه بلا شك طريق نمو وتقدّم في كلّ الاتجاهات وعلى كلّ المستويات سواء لنا أو للعاملين معنا أو لأولياء الأمور وبالتأكيد لطلابنا وطالباتنا.

بقلم الأب جوزيف فوزي اليسوعيّ

أخبار ذات صلة

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

لحظة مضيئة – التنوير… عند الآباء اليسوعيّين

أعتز بكوني من ابناء مدرسة العائلة المقدسة (المعروفة في مصر باسم “الجزويت”). ورغم أنني لا أجد الوقت الكافي للتواصل معها إلا أن بداخلي شعور عميق بالعرفان للمدرسة وللأباء اليسوعيين (ترجمة جزويت) الذين أنشأوها وأداروها وعلموا بها أجيالا متعاقبة لما يقرب من مائة وخمسين عاما .. ولهذا أسعدني تلقي دعوة لزيارتها من يومين.

قراءة المزيد
Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Lancement des activités du 150e anniversaire de l’USJ et Signature du Pacte USJ-CI

Au cours d’une cérémonie qui a rassemblé plus de 700 personnes à l’amphithéâtre Pierre Y. AbouKhater au Campus des sciences humaines, l’Université Saint-Joseph de Beyrouth (USJ) a annoncé le 30 avril 2024 le lancement de deux grands événements : les activités de son 150e anniversaire, marquant ainsi un siècle et demi d’excellence académique, de contributions significatives à la société et d’engagement profond envers la francophonie et la signature d’un pacte pour la création de l’USJ-Côte d’Ivoire (USJ-CI), une opportunité d’éducation supérieure de qualité dans un esprit d’excellence et d’ouverture à tous.  

قراءة المزيد
Nouvelle collection « Al-fikr al-arabî al-masîhî » : Une exploration enrichie de l’héritage culturel chrétien dans le monde arabe

Nouvelle collection « Al-fikr al-arabî al-masîhî » : Une exploration enrichie de l’héritage culturel chrétien dans le monde arabe

Nous sommes ravis d’annoncer le lancement de la nouvelle collection « Al-fikr al-ʿarabī al-masīḥī » par le CEDRAC. Cette collection représente une révision et une extension de la série bien établie « Mawsū‘at al-ma‘rifah al-masīḥiyyah : Al-fikr al-ʿarabī al-masīḥī » de Dar al-Machreq (DeM). Le CEDRAC, en collaboration avec DeM, a décidé d’effectuer une refonte éditoriale (changement de format et de couverture) et de repositionner la collection afin qu’elle devienne le foyer des brèves études dans notre domaine au CEDRAC pour un public savant.

قراءة المزيد
كرماس مدرسة العائلة المقدّسة

كرماس مدرسة العائلة المقدّسة

 كان الحفل في ساحة مدرسة العائلة المقدسة بمصر الجديدة (PCH)، وتضمن العديد من الألعاب المميزة والعروض الموسيقيّة والغنائية، وشارك بعض من الطلاب في تنظيم الألعاب، والبعض الآخر في تنظيم العروض الفنيّة من خلال تقديم مواهبهم أمام الجميع. وساهم المدرسين في تحفيز الطلبة والحاضرين على الاستمتاع بكل ما يُقدم بالكرماس من أنشطة وألعاب وعروض فنيّة.

قراءة المزيد
Share This